أرشادات للوقاية من فايروس كورونا

1-القفاز تنتهي وظيفته بملامسة أي شخص أو سطح ، بمعني أن استمرار ارتداؤه سيجعله مصدرا لنقل العدوى بين الأشخاص ومن سطح لآخر كما قد ينقل العدوى لمرتديه إذا لامس الجسد أو المتعلقات الشخصية .
 
2-يجب غسل اليدين قبل ارتداء القفاز ويجب خلعه بطريقة صحيحة كما في الصور ثم غسل اليدين أيضا ، بمعنى أن غسيل اليدين وارتداء القفاز لا يغني أحدهما عن الآخر
 
3-لاداعي لارتداء قفازين سواء كانا من نفس النوع أو نوعين
 
4-بالنسبة للكمام الجراحي ليس له إلا طريقة ارتداء واحدة وهي أن يكون الجزء المعدني أو البلاستيكي لأعلى لاحتواء شكل الحاجز الأنفي والجزء الأبيض للداخل لأنه ماص لبخار الماء المصاحب للزفير والجزء باللون الغامق ( أزرق / أخضر ) للخارج لأنه droplets repellent ويمنع التصاق الرزاز وفي حال ارتدائه بالعكس كما انتشر مؤخرا سينتج عنه تأثير عكسي بالتقاط الميكروب على الوجه الأبيض مع بلل الوجه الغامق المقابل للفم والأنف .
 
5-يجب تغيير الكمام كلما حدث به بلل على أي من السطحين الداخلي أو الخارجي .
 
6-الكمامات التي يتم تصنيعها بمعرفة الجمهور مثل قطع القماش أو المناديل الورقية لا تعتبر كمامات جراحية وتعتبر كارثة صحية لعدم احتوائها على طبقة الفلتر الوسطى التي تمنع مرور الميكروبات . 
 
7-قم بارتداء الكمام فقط إذا كنت مريضا أو تخالط مريضا بأعراض تنفسية سواء كان حالة مشتبهه او مؤكدة العدوى أو في حال كنت في زحام شديد والمسافة مع من حولك أقل من متر على الأقل .
 
8-ارتداء الكمام طوال الوقت سيجعله جزءا من وجهك ولا إراديا ستقوم بلمسه وتعديله من وقت للثاني ومافي ذلك من مخاطر نقل للعدوى إليك .
 
9-لا تلمس السطح الخارجي للكمام ولا تنزله تحت الأنف ولا أسفل الذقن لما في ذلك من خطورة جعل الأنف والفم مدخلا لعبور الميكروبات من السطح الخارجي للكمام إلى جسمك .
 
10-لا ترتدي كمامين في نفس الوقت أيا كان نوعهما .
 
11-لارتداء الكمام عالي الكفاءة لابد من عمل اختبار ملائمة القناع التنفسي أولا سواء الكمّي أو النوعي ومعرفة النوع والمقاس المناسب لكل فرد .
 
12-ليس كل كمام على شكل قبة هو كمام عالي الكفاءة وإنما العبرة بماهو مكتوب ومعتمد لكل نوع والأهم أن تكون الأنواع عالية الكفاءة N95,99
معلومات حول تطير اليدين :
 
الكحول المستخدم لفرك الأيدي يفضل أن يكون في قاعدة gel وليس سائل volatile سريع التطاير لضمان بقاؤه على الجلد لبعض ثواني ( ٢٠ - ٣٠ ثانية ) كافية لتطهير اليدين مع الأخذ في الاعتبار أنه في الحالتين ليس له أي residual effect بمعنى في حال ملامستك لأي شئ عليك إعادة التطهير مرة أخرى اي انه يقتل الفايروس الموجود على الايادي ولايمنع التلوث بفيروس جديد نتيجة الملامسه
 
ينبغي أن نفرق بين antiseptics لتطهير الجلد وبين disinfectants لتطهير الأسطح ( مثل الكلور وهو القاصر ) ولا يستخدم أحدهما مكان الآخر ، فقط الكحول يستخدم في الحالتين .
 
الإفراط في استخدام الكلور خاصة مع الجهل بالتركيزات القياسية قد ينتج عنه إما تركيزات أقل من المطلوب وتكون بلا فائدة أو أكثر من المطلوب وتسبب الاختناق ، .
توصية قيمة :
 
استخدم اليد غير المسيطرة ( التي لا تكتب بها ) في فتح الأبواب ووسائل للنقل والحمامات وما إلى ذلك لأنه من الصعب جدًا لمس وجهك بتلك اليد . 
في كوريا نشروا هذه الفرضية على نطاق واسع .
Education - This is a contributing Drupal Theme
Design by WeebPal.