النهرين تضيّف ورشة عن اخر تقنيات الدنا العدلي

بدات في جامعة النهرين، اعمال الدورة التدريبية حول الدنا العدلي وقضايا التحقيقات الجنائية التي تضيّف فيها باحثة واكاديمية عراقية مغتربة، لتسليط الضوء على اخر تقنيات كشف هوية الضحايا مجهولي الهوية، وتستمر سبعة ايام.
وقالت الدكتورة نادية عبد الله الظاهري، انها جاءت من جامعة بافيا في ايطاليا بدعوة من جامعة النهرين للحديث عن اخر التطورات العلمية في موضوع الدنا العدلي، واضافت ان الدورة العلمية تستمر سبعة ايام وتتعلق اغلب محاضراتها بكيفية استخدام المختبرات وعملها واهميتها في القضاء والمحاكم، واهم الطرق التي يجب اتباعها في الدنا العدلي، وذلك بالتعاون مع مركز الدنا العدلي في الجامعة.
واشارت الدكتورة الظاهري الى ان زيارتها للجامعة هي الثانية، وتقول انها لمست تطورا في الجامعة من ناحية الاجهزة والمختبرات، وقالت "اود ان الفت نظر الاكاديميين الى ان يهتموا بموضوع الدنا العدلي لانه المستقبل في العراق"، مضيفة بان الحاجة بدات تبرز وسوف تزداد وتكثر في العراق، بسبب وجود المقابر الجماعية وضحايا الارهاب والجثث المجهولة، الامر الذي يحتاج الى مختبرات حديثة".
وقالت الدكتورة الضيفة " انصح بادخال مادة الدنا العدلي في مناهج كلية العلوم والطب، كما ستيح هذا المجال فرص العمل امام الطلبة الدارسين وسيصبح سوقا مهمة للعمل ويزداد الطلب عليه.
واكدت الدكتورة الظاهري، ان "العراق بدأ يتطور في هذا المجال، الا انه تطورا بطيئا، والمس في كل زيارة ان هنالك تطورا ما في احد الحقول، وهي كلها تبشر بالخير".
والدكتورة نادية عبد الظاهري، خريجة كلية الطب البيطري في جامعة بغداد، وغادرت العراق منذ عام 2000 وتعمل في جامعة بافتا الايطالية، وتعمل مع اللجنة الدولية للكشف عن المفقودين.
من جانبها قالت الدكتورة سلوى العوادي مديرة مركز الدنا العدلي للتدريب على بصمة الحامض النووي العدلي، في جامعة النهرين، ان" ثقافة العمل الجنائي في العراق حديثة، وهي نتاج الافادة من خبرات الاخرين" واضافت ان "هذا العمل يحتوي على وجهان مهمان هما العلم والاخلاق، ولا يمكن فصل احدهما عن الاخر، ونقصد بالاخلاق هو كيف نصل الى الدليل وكيف نقوم بايصال المعلومة الى المحكمة، وكيف نثبت دقة العينات، وكيف نحافظ على العينان ونثبت انها تعود لشخص بذاته، والاجابة على كل هذه الاسئلة تتلخص بطريقة تدريب الباحثين بطريقة اكاديمية ومن خلال الافادة من خبرات الاخرين من المختصيت بهذا المجال".

Education - This is a contributing Drupal Theme
Design by WeebPal.